منهجيات التعبير والإنشاء في اللغة العربية ومعلومات هامة – الامتحان الوطني للأحرار

منهجيات التعبير والإنشاء في العربية ومعلومات هامة - الامتحان الوطني للأحرار

 هنا معلومات مفيدة حول اللغة العربية مسلك الشعب العلمية والتقنية. سأبدأ أولا بالحديث عن المنهجيات الخاصة بالتعبير والإنشاء (6 نقط)

أولها تسمى في المقرر التفاوض والمقابلة لكن يتعلق الأمر بتقنيتين مختلفتين نوعا ما. 

فالتفاوض له تقنياته والمقابلة لها تقنياتها! وسأكتب تقنيات كل واحدة على حدة.

التفاوض:

(سيطلب منك في نص الموضوع أن تستعمل تقنيات التفاوض المناسبة للتفاوض مع طرف آخر حول موضوع ما : مثلا التفاوض مع مدرستك لتأسيس مكتبة في مدرستك، التفاوض مع مدير شركة مثلا من أجل تخفيض ثمن سلعته

التقنيات:

*تحديد الأهداف *ادرس الموضوع واعرف الطرف الآخر *الاستعداد النفسي والذهني *طرح الأسئلة *الضغط على المنافس باستعمال إحدى الخيارات البديلة *توظيف تقنية تنازلي مقابل تنازلك

كيف أطبق هذا؟

المنهجية (ما يجب أن يملأه المترشح باللون البرتقالي) هنا سأعطي منهجية جاهزة لكن أظن أن أي شخص بإمكانه كتابتها بطريقته شريطة استعمال التقنيات التي ذكرتها.

مقدمة فيها تعريف بالموضوع، ثم طرح الأسئلة التي سنجيب عنها في الموضوع مثلا "التفاوض مع تاجر حول شراء ألفي مصباح بثمن مناسب"

 

(كلفتني شركتي بالتفاوض مع أحد التجار في المنطقة بشراء ألفي مصباح بثمن مناسب. المهمة لن تكون سهلة في أقناع هذا التاجر ولذلك استعددت جيدا لهذا الموعد). فكيف سأتمكن من اقناع(الطرف الأخر) بتفاوضي هذا؟ وما التقنيات التي ساستعملها لإقناعه؟ (هنا تظهر للمصحح أنك تعرف تقنيات التفاوض والمقابلة وستستعملها) 

 

عرض، في البداية وقبل لقائي مع(الطرف الأخر -في مثلنا هو التاجر-) كنت قد حددت الأهداف مسبقا من تفاوضنا هذا والذي كان الحصول على(الهدف من التفاوض- في مثلنا هو اقتناء ألفي مصباح من شركته بثمن رمزي-). بالإضافة لذلك فقد حددت الموضوع جيدا قبل لقائي به حتى لا يفاجئني بتفاصيل معينة أجهلها وبذلك لم أترك أي شيء للصدفة. علاوة على هذا، فقد كنت على أهبة الاستعداد النفسي والذهني فالأمر يتعلق بحدث هام يجب أن يكون استعدادي له بذات الأهمية.

يوم اللقاء، استيقظت باكرا وحضرت في الموعد المحدد. سيصل الطرف الآخر بدوره بعد بضع ثوان. بعد التحية جلسنا وفاتحنا الموضوع على الفور. طرحت أسئلتي(الأسئلة التي قد تطرحها على الطرف الآخر حسب موضوع المفاوضة - في مثلنا يمكن أن أسأل التاجر حول الثمن الذي يقترحه وما جودة سلعته مثلا).

في البداية، رفض(الطرف الأخر) تليين موقفه وظل متشبتا برأيه، لكنني استطعت تليين موقفه عندما أخبرته ب(هنا تذكر موقفا قد استعملته لتليين موقف الطرف الأخر وجعله يقبل بالتنازل، في مثال التاجر، ضغطت عليه بكوني تلقيت عروضا أخرى من تجار آخرين قدموا لي عرضا مشابها بثمن أقل) واتفقنا أن أتنازل له عن(شيء يمكن أن تتنازل فيه في موضوعك) مقابل تنازله عن(الثمن مثلا) وبهذا تم الاتفاق بيننا وحددنا موعد تسليم السلعة.

وفي الختام كنت سعيدا بنجاحي في مهمتي هذه(اكتب هنا ما نجحت فيه)والتي لم أكن لأنجح فيها لولا تطبيقي لتقنيات التفاوض التي أفادتني كثيرا. 

في امتحانات وطنية سابقة كان موضوع تقنيات التفاوض كالتالي:

تخيل أنك كنت رئيسا لوفد عربي إسلامي مفاوض لفئة أخرى تنتمي إلى الحضارة الغربية. اكتب موضوعا إنشائيا تضمنه التقنيات والأجراءات المناسبة لإقناع الطرف الأخر بقبول التعايش والتشارك والنسامح، مستعينا بما تعلمته من تقنيات التفاوض والمقابلة. 

كل تقنية مطلوبة بدأتها بعلامة "* "

هنا كما نلاحظ الموضوع تغير، سنتفاوض ليس حول "إقناع تاجر بثمن مناسب لسلعته" بل حول "إقناع طرف غربي حول قبول التسامح"

وهنا سنستعمل نفس تقنيات التفاوض التي استعملناها أعلاه:*مقدمة مناسبة*تحديد الأهداف (إقناع الغربي بضرورة التسامح والتعايش...) و*ادرس الموضوع و*اعرف الطرف الآخر و*الاستعداد النفسي والذهني (تشير في نص الموضوع إلى أنك قمت بكل هذا)*طرح الأسئلة،*الضغط على المنافس باستعمال إحدى الخيارات البديلة (قد أطرح عليه سؤالا أضغط عليه به في نفس الوقت، كأن أسأله: أتقبل أن تعيش في عالم مليء بالحروب والصراعات؟ ماذا جنت البشرية من حربين عالميتين غير الدمار والخراب وقتل الأبرياء؟)،*توظيف تقنية تنازلي مقابل تنازلك (هنا هذه التقنية يصعب تطبيقها في موضوع مثل هذا فليس هنالك ما يمكن أن أتنازل لأجله وبالتالي لا أستعمل هذه التقنية. للإشارة هنالك بعض التقنيات التي تطبق في أي موضوع مفاوضة وهنالك تقنيات لا تصلح إلا في مواضع معينة)* خاتمة مناسبة تذكر فيها نجاحك في المهمة لاستعمالك تقنيتي التفاوض والمقابلة.

في امتحان السنة الماضية بجهة الدار البيضاء الكبرى كان موضوع تقنيات التفاوض والذي اختبرت فيه شخصيا كالتالي: 

 تخيل أنك تمثل تلاميذ مدرستك أمام أعضاء جمعيات أمهات وآباء وأولياء التلاميذ، وأن عليك مفاوضتهم من أجل الإسهام في اقتناء مجموعة من الكتب، موضوعها العولمة، تغني خزانة المؤسسة.

تحدث عما قمت به لإنجاح مهمتك في إقناع أعضاء الجمعية، مستثمرا ما تعرفته في مهارة التفاوض.

استعملت نفس الطريقة أعلاه وتحصلت من المصحح على النقطة الكاملة.

فقد قمت بمقدمة عرفت فيها بالموضوع (تكليفي بمفاوضة أعضاء جمعية أمهات وآباء وأولياء التلاميذ لمفاوضتهم بغية إقناعهم بضرورة اقتناء مجموعة من الكتب...) ثم طرحت الأسئلة: فكيف كانت استعدادتي لهذا الموعد؟ وكيف مر هذا الأخير؟

في العرض تحدثت عن*تحديدي لهدفي بإقناع أعضاء الجمعية بشراء هذه الكتب. ثم تحدثت في موضوعي عن كوني*جئت وأنا مستعد جيدا نفسيا وبدنيا. ثم تحدثت عن لقائي بأعضاء الجمعية*طرحت عليهم أسئلة حول مدى قدرتهم على شراء كتب جديدة نحتاجها في دراستنا لكنهم تماطلوا وتحججوا بقلة الإمكانيات إلا أنني*ضغطت عليهم بالقول أنه من غير المعقول أن لا تحتوي خزانتنا على كتب نحتاجها في درساتنا. وهنا لاحظت أنهم غيرو موقفهم واقتنعوا بقوة موقفي ...

وكالعادة خاتمة ذكرت فيها نجاحي في المهمة لاستعمالي تقنيتي التفاوض والمقابلة.

المقابلة:

وهي لقاء مع شخص أو أشخاص من أجل هدف معين (مقابلة شخص في شركة لتوظيفه مثلا)

فيما يتعلق بتقنية المقابلة "entretien"، فهي لا تختلف كثيرا عن تقنية التفاوض ولكن هنالك بعض الأمور المختلفة.

فبنفس الطريقة سنقوم بمقدمة مناسبة نشرح فيها الموضوع المطلوب، مع طرح الأسئلة من قبيل : فكيف كان استعدادي لهذه المقابلة؟ وكيف سأوفق في مهمتي بعد تطبيقي لتقنية المقابلة؟ (سيكون المثل الذي سنطبق فيه هذه التقنية حول مقابلة مع مدير شركة من أجل توظيفي فيها)

 في العرض سنقوم بمثل ما قمنا في تقنية التفاوض،*الحديث عن تحديدي لأهدافي واستعدادي النفسي والبدني*معرفة الأسئلة والمحاور التي يمكن طرحها وتجهيز أجوبة لها (في هذه الفقرة ستقول مثلا: "كنت اجهز للأسئلة التي قد تطرح علي في هذه المقابلة مثل نقاط قوتي وعيوبي ولماذا سيتم اختياري أنا بالذات وليس غيري وجهزت أجوبة في المستوى لهذه الأسئلة حتى لا أفاجأ بها يوم المقابلة). كما سأتكلم في إنشائي عن*تهيئيي للوثائق والشهادات الضرورية. كما سأتكلم عن*المحاور التي سيتم التطرق لها في هذه المقابلة  كمحور تقديمي لنفسي، دراستي ومشواري المهني. سأتحدث بعد ذلك عن* حديث الطرف الآخر معي (في مثلنا هو المدير) وعن تطمينه لي في الأخير أنه سوف يجيبني قريبا وأن أجوبتي قد نالت رضاه.

في الختام تذكر نجاحك في تلك المقابلة (مثلا اتصل بك المدير بعد بضعة أيام وطلب منك الالتحاق بشركته) ثم تؤكد أنه لم تكن لتنجح في مهمتك إلا بتطبيق تقنيات المقابلة.

 خطة عمل:

أولا أود توضيح المقصود بخطة عمل، فإذا كنت تريد إنجاز مشروع تجاري ما مثلا فتح محل أو شركة كمثال فقط، أو تأسيس وحدة فندقية 

فقبل إنجاز مشروعك تضع خطة عمل أي مجموع الخطوات التي ستتبعها في إنجاز مشروعك

كالعادة مقدمة تعرف فيها بالمطلوب منك وتطرح أسئلة مثل فماهي خطة عملي هاته؟ وكيف قمت بإعدادها؟

في العرض*ستعرف خطتك (مثلا إذا كانت خطة لتأسيس شركة ستقول : كانت مهمتي عبارة عن خطة لإنجاز شركة تقوم باستيراد المنتوجات الإلكترونية، وتقدم خدمات في المجال الإلكتروني، مثلا) ثم تحدد*الهدف والغاية من خطتك (مثلا الغاية من خطتي كان هو وضع برنامج محدد للخطوات التي سأتبعها لنجاح عملي ....)*الموارد البشرية والمادية التي سستحتاجها في مشروعك (مثلا قد تقول: بالنسبة للموارد المادية اللازمة لإنجاز مشروعي فقد كنت مذخرا قدرا معينا من المال أما بالنسبة للموارد البشرية فقد كان لدي بعض الزملاء الذين أرادوا العمل معي في هذا المشروع). ثم ت*حدث عن خطة العمل ومراحله (بدأنا في التفكير في مكان مناسب لإنجاز المشروع، ثم بحثنا عن الشركات التي قد نتعاقد معها فيما يتعلق بالمنتوجات الإلكترونية، إيجاد مراكز للبيع...)

في الخاتمة، ستقوم*بتقويم خطة العمل، وهل حققت النتائج المرجوة منها.

انتباه: في تقنيات التفاوض والمقابلة وخطة عمل، سوف أتحدث في الموضوع عن نفسي! يعني سأقول كلفـت وقمـت ولن أتحدث بضمير شخص آخر (الغائب مثلا). كالقول "كلف زميلي بالقيام ب..." هذا خطأ بل سأتحدث عن نفسي باعتباري أنا من قام بهذا التفاوض أو هذه المقابلة أو خطة العمل هذه.

نص مسرحي:

شخصيا أعتبرها الأسهل

يكون على شكل حوار وأهم شيء يجب أن يتضمنه النص هو:الـــصراع! من الضروري أن يتضمن هذا الحوار صراعا بين طرفين.

في البداية نتحدث عن*الحدث (الفكرة الرئيسية) في مقدمة

*الحوار في العرض، ويحتوي على*صراع بين طرفين حول الفكرة الرئيسية

يجب*استعمال الإرشادات لتوضيح ما يحدث خلال الحوار، مثلا هنالك حوار بين شخصين حول موضوع ما في منزل معين، ولكي نوضح أن هنالك طرفا آخر دخل إلى المنزل نقول (دخول صديقهما أحمد مبتسما) بين قوسين

خاتمة مناسبة تكتب فيها خلاصة لما دار في هذا الصراع. 

 شريط سينمائي:

هنا سيطلب منك إعداد بطاقة حول شريط سينمائي، يعني ستتحدث عن فيلم سينمائي سبق وشاهدته وعن مميزاته.

ولهذا، فمن الأفضل على كل مترشح أن يكون ملما مسبقا بمعلومات عن فيلم سينمائي سبق وشاهده.

ليقوم ب*التعريف بالشريط من خلال عنوانه ومنتجه ومهرجه ومكان إنتاجه وأسماء الممثلين وأدوارهم والمدة التي استغرقها الشريط. ثم تتحدث عن*الشريط وفكرته الرئيسية و*تلخص أحداثه ثم*تعطي رأيك الشخصي حول أداء الممثلين وما أثار إعجابك فيه. تحدث أيضا عن*توظيف المناظر والديكور وعن الموسيقى التصويرية وطبيعة الإضاءة الموظفة والرسالة التي حاول الشريط إيصالها للمشاهد.

ثم خاتمة تتطرق فيها عن ماذا*أعجبك في هذا الشريط.

بخصوص جزء علوم اللغة:

كمعلومة هامة، حبذا لو يقوم كل مترشح بتجهيز جمل تحتوي كل واحدة منها على إحدى مكونات دروس علم اللغة، مثلا:

في درس الاقتراض سأكتب جملة فيها كلمة مقترضة هي الهيدروجين:

"تشكل ذرة من ثنائي الهيدروجين إلى جانب ذرة الأوكسجين جزيئة الماء"

في درس النحت مثلا والذي يعني تركيب كلمة من كلمتين أو أكثر، أنجز جملا تحتوي واحدة منها على منحوت اسمي (كهرماء مثلا) ومنحوت وصفي (مثل الصلدم بمعنى الشديد الحافز = صلد + صدم) ومنحوت نسبي (عبدلي = عبد + الله) ثم منحوت فعلي مثل بسمل (قال بسم الله الرحمان الرحيم)

 هكذا ستضمن نقطتين يوم الامتحان بسهولة.

 * استعمل ما أمكن الروابط اللغوية (بالإضافة لذلك، ومن جهة أخرى، علاوة على ذلك، كما.. ومن الرائع أن تبتدئ الخاتمة بعبارة مثل ("وفي الختام"  حتى يتضح للمصحح أنك بدأت خاتمتك من جهة وبدأتها بشكل جيد من جهة أخرى باستعمالك لرابط لغوي)

بعد كل هذا أطالب إخواتي المترشحين بإعادة قراءة نص موضوع هذه الامتحانات الوطنية كاملة وكتابة إنشاء يستعلمون فيه هذه الخطوات التي كتبتها من أجل التدرب على استعمال هذه التقنيات. فهذا ضروري جدا، يجب التدرب على استعمال هذه الخطوات قبل الامتحان الوطني لا خلاله. ويجب تصحيح الأخطاء الآن لا يوم الامتحان.

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

Ce site utilise Akismet pour réduire les indésirables. En savoir plus sur comment les données de vos commentaires sont utilisées.