فضيحة تربوية : ضبط أستاذة في حالة غش عند اجتيازها امتحانات البكالوريا بآسفي

ضبط أستاذة في حالة غش

أحمد مصباح 

منعت السلطات التربوية بجهة دكالة-عبدة، الاثنين 16 يونيو 2014، أستاذة من اجتياز الامتحان الجهوي للسنة الأولى بكالوريا، برسم دورة يونيو 2014، والذي سيتواصل إلى غاية غد الثلاثاء.

 وحسب مصدر مطلع، فإن المعنية بالأمر تعمل أستاذة بالتعليم الابتدائي في الوسط القروي، وهي مكلفة لفترة محددة بالتدريس في ثانوية إعدادية خاضعة  للنفوذ الترابي لنيابة وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بالصويرة.

وعلى غرار المترشحين الأحرار، كانت أستاذة التعليم العمومي تقدمت إلى مصالح الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة دكالة-عبدة، بملف ترشيحها لاجتياز الامتحان الوطني لنيل شهادة البكالوريا، برسم دورة يونيو 2014 العادية. حيث حظي (ملفها) بالقبول. ومن ثمة، فقد اجتازت البكالوريا خلال اليومين الأولين الثلاثاء والأربعاء 10 و11 يونيو 2014،  في ظروف عادية، داخل إحدى مراكز الامتحانات بآسفي. غير أن الأستاذة المترشحة عمدت، في اليوم الثالث (الخميس 12 يونيو) إلى الغش في آخر مادة مبرمجة (الاجتماعيات)، وذلك بالاستعانة بأوراق مكتوبة. حيث جرى ضبطها متلبسة من قبل المراقبين، الذين حرروا في حقها محضرا يثبت النازلة. ما تقرر معه اتخاذ التدابير الزجرية اللازمة التي يفرضها القانون.

المصدر هبة بريس

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

Ce site utilise Akismet pour réduire les indésirables. En savoir plus sur comment les données de vos commentaires sont utilisées.