النصوص و التطبيقات: الحكي : نمط الحوار للجذع مشترك أدبي

تقديم :

كما مر علينا في السرد والوصف أن الحكي هو رواية أحداث واقعية أو متخيلة تهم أشخاص عاقلة أو غير عاقلة فهو يتشكل إضافة إلى المنمطين السابقين من عنصر هو الحوار .

1-    مفهوم الحوار :

الحوار شكل من أشكال التواصل يتبادل فيه الكلام شخصان أو أكثر، فهو وسيلة لعرض الأحداث الخارجية، والكشف عن المشاعر الداخلية. ويظهر في أنواع كثيرة من الكتابة مثل القصة والرواية والمقامة والقصة القصيرة وفي الفن المسرحي خاصة.

ويمكن التمييز في شكل الحوار بين طريقتين مختلفتين في تقديم الكلام بين الشخصيات :

2-    أقسام الحوار :

* الحوار المباشر :

يأخذ الحوار المباشر شكل استجواب بين شخصين أو أكثر في أسلوب مباشر وقد يعبر عن مواقف متعارضة للشخصيات، إحداها تحاول إقناع الأخرى برأيها في موضوع ما.

وتوجد علامات انطباعية، خاصة أوالأفعال المعلنة عن بداية الحوار أو استئنافية أو نهائية مثل : قال ، أجاب ، رد.

ويستلزم وجود كل حوارالعناصر التالية : موضوع الحوار والأطراف المتحاورة، والوضعية ومناسبة الحوار.

*الحوار الداخلي :

فهو خطاب الشخصية مع نفسها في لحظات تأزمها، ويساهم الحوار الداخلي أو المونولوغ في نقل الحياة الداخلية للشخصية بشكل دينامي وعفوي وحي إنه نوع من مسرحة الحياة الداخلية، وتنبتق الحوارات الداخلية في لحظات تأمل الشخصية للذات والآخر كما تنبثق في لحظات الأزمة الداخلية القصوى للشخصية وتمردها ويكشف الحوار الداخلي عن هموم الشخصية، وأسرارها، وأعماقها الداخلية، وأفكارها، وتأملاتها الذاتية.

ويسود الزمن النفسي في الحوار الداخلي حيث لا قياس للزمن إذ تتداخل الأزمنة الثلاثة في زمن واحد.

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

Ce site utilise Akismet pour réduire les indésirables. En savoir plus sur comment les données de vos commentaires sont utilisées.